_

قصتي مع مجريات الامتحان" الرياضي و البسيكو " بالدرك الملكي بالتفصيل

في 09 نونبر 2009 توصلت باستدعاء لاجتياز الاختبارات البسيكوتقنية و الرياضية , حزمنا الامتعة و توجهنا و نحن فرحين نعتقد اننا سنتلقى تكوينا بالاظافة الى الرياضة و اشياء اخرى.... وكان ذلك في يوم 23 نونبر حيث إنطلقنا في رحلة طويلة بالقطار من مكناس الى بنجرير و التي كلفتني 150 درهما (تذكرة فقط) و نزلنا بفندق اسمه "ميلانو" الذي يقع امام محطة القطار.
و بدت لنا مدينة بنجرير مدينة مقفرة و صغيرة ، و بعد نزولنا بالفندق بدأنا بسرد بعض الاقاويل و النصائح مع بعض الاصدقاء و كلنا شوق للغد.
قمنا في 6 صباحا حزمنا امتعتنا و انتقلنا في نقل مزدوج متوفر ب 6 دراهم الى القاعدة العسكرية، في تمام 8 صباحا ادخلونا من البوابة الرئيسية و كانت شاحنة للدرك الملكي في انتظارنا بعد صف طويل و تسجيل اسمائنا.انتقلنا الى مصلحة الانخراط و تذكرو منذ هته اللحظة يصبح الصف ظروريا كما المدرسة حتى تملو ، الانتقال للمرحاض ممنوع و الذهاب لشرب الماء ممنوع فانت محروس من طرف التلاميد الدركيين الدين سبقوك.بعد ان تقدم لهم الاستدعاء يدهبان بك الى المستوصف الخاص بهم و اولا تدخل الى قاعة حيث يقومون بقياس طولك و الوزن و الضغط الدموي و دقات القلب و البصر.بعد ذلك تقوم بوضع عينة من بولك في كاس.تم بعد ساعتين وقوفا و انت تنتظر تدخل لفحص الاسنان عند الطبيب المختص(هته المراحل تحت وابل من السب و الشتم اذا اخطات في غلط مهما كان صغيرا في الصف او الجلوس ...) بعد دلك تدهب لقسم اخر حيث في دفتر يعرض فيه ارقام باهتة للتاكد من انك ترى الالوان بعد ساعة وقوف تدخل عند طبيب يطلب منك التجرد التام من ملابسك و الوقوف امامه و نزع التبان تم يقول لك ان تبقى "عريانا" لمدة هو يراها مناسبة و يطلب منك القيام اما بالنحناء و عدة اجراأت اخرى لا يمكن دكرها.






بعد دلك ياخدوك الى مقصفهم و فيه رائحة تنبعث من بعيد و هي جد كريهة حيت ترى "التلاميد الدركيين" يقومون بغسل الاوعية و تنظيف المكان الدي اقل ما يمكن ان يقال عنه انه مقرف بعد هدا اللدي يسمونه غداء و هو عبارة عن مرقة صفراء و سمك بقشوره و عينيه( مع العلم ان التلاميد الموجودين هناك قالو لنا انهم تهلاو فينا) الله اعلم ان كان هناك اكل اخر اسوا من دلك.

بعد استراحة و انت واقف تحت اشعة الشمس لمدة ساعة ياتي سرجان بورقة يدكر فيها اسماء المغدرين ممن رسبو في الطبي، تتوجه بعد دلك الى قاعة البسيكو تقني للاشارة فطول الصباح كان التلاميد يحفرون و يسبغون و يعتنون بالمرافق و الحراسة بالليل و الصباح فليس هناك دراسة فقط تمارة ا الاغتسال مرة في الشهر، من 2 الى 7 مساء و نحن في امتحانات البسيكو تقني بعد عشاء الدي هو خبزة صغيرة "حلها نكبولك فيها لحريرة لانه ليس هناك زلايف" تنام مع 12 ليلا تم نستفيق مع 4 صباحا لاجتياز الاختبار الرياضي 1000 متر عدو هنا طلب بعض المترشحين الدهاب للمرحاض لكنه اقترح عليهم قضاء حاجتهم في الخلاء و من دون ماء.بعد الجري ذهب النصف الثاني للبسيكوتقني.في الدرك الملكي الصبر دائما مطلوب و من لم ييستصغ ما قلته فلا حاجة لان يذهب لان ما خفي كان اعظم تدربو على ذلك و الله الموفق.
>';
يتم التشغيل بواسطة Blogger.